هكذا يمكنك خسارة الوزن بلا حميات أو تمارين رياضية

 

 

هل تشعر بالإحباط من الحميات التي لا تعد ولا تحصى والتي لا تمنحك النتيجة المرجوة؟ هل مللت من تجويع نفسك والشعور بالغضب لعدم قدرتك على تناول ما تشتهي ؟حسناً، هناك ولحسن الحظ حلول عديدة جداً لفقدان الوزن من دون حمية وبلا تمارين رياضية. 
التقنيات التي سنعرضها بعضها معروف وبعضها غريب بعض الشيء، لكن هذا لا يعني أن الحميات «المعقولة» والتمارين الرياضية لا نفع لها على الإطلاق، على العكس تماماً فهي لا تساعد على خسارة الوزن فحسب بل مفيدة للصحة بشكل عام.
التقنيات هذه بطبيعة الحال ترتبط أيضاً بالحد من استهلاك السكر والأطعمة المشبعة بالدهون، وكل ما من شأنه مضاعفة السعرات الحرارية المستهلكة.
الشعور بالبرد 
يمكن استغلال الفترة الحالية لدفع الجسم لحرق المزيد من الدهون. عوض الشعور بالدفء التام حاول خفض الحرارة سواء في المنزل أو في العمل، فذلك سيحفز الجسم على حرق الدهون البنية في الجسم في سعيه للحصول على الدفء المطلوب. في إحدى الدراسات تبين أن تفعيل الدهون البنية في الجسم قد يزيل ٤ كيلوغرامات أو أكثر من الدهون البيضاء الضارة دون حاجة إلى الحمية أو التمارين أو حتى النشاط البدني.
الاكتشاف هذا هام جداً لأن العلماء وحتى قريب كانوا يعتقدون أن الراشدين لا يملكون دهوناً بنية وأنها موجودة فقط عند الأطفال، لكنه تبين أنها موجودة بالفعل وأن الراشدين يملكون كميات تكفي لحرق كميات ملموسة من الدهون البيضاء إذا أمكن تحفيز الدهون البنية.. والمحفز هو الشعور بقليل من البرد.
تسريع عملية الأيض 

hotel, travel and happiness concept – handsome man sleeping in bed

عملية الأيض أو التمثيل الغذائي هي مجموعة من التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل الجسم بغرض الحصول على الطاقة أو لبناء الأنسجة. أي أن الجسم يستخدم المواد الأساسية من الطعام ثم يفككها لإنتاج الطاقة، وبالتالي فإن تسريع عملية الأيض يساعد على خسارة الوزن وحرق الدهون.
هناك تقنيات عديدة لتسريع هذه العملية منها :
– قسط وافر من النوم: الحرمان من النوم يتسبب بخلل في الهرمونات المسؤولة عن الجوع والشهية ما يجعل الشخص يتناول كميات أكبر من الطعام. المعدل العام هو ٧ ساعات يومياً لضمان المحافظة على معدلات طبيعية للهرمونات.
 
– تناول وجبة الفطور: تنخفض عملية الأيض خلال ساعات النوم إلى ٤٠ سعرة حرارية فقط، وفي حال لم يتناول الشخص وجبة الفطور فإن المعدل المنخفض هذا سيستمر. الفطور هام جداً؛ لأنه يرفع معدلات عملية الأيض طوال اليوم.
-شرب كمية كافية من الماء: عدم تناول كمية كافية من الماء يؤدي إلى الإصابة بالجفاف. الجفاف يخدع العقل ليعتقد أن الجسم يعاني من الجوع ما يؤدي بطبيعة الحال إلى تناول الطعام بكثرة رغم أن الجسم لا يحتاج إلى ذلك.
-الأطعمة الغنية بالكالسيوم: الأطعمة الغنية بالكالسيوم تحسن عملية الأيض بنسبة ٢٤٪. لذلك أكثر من تناول الأجبان والألبان، ويمكن حتى الاستعانة بالمكملات الغذائية.
-البهارات والأعشاب: بعض البهارات والأعشاب تساعد وبشكل كبير على تسريع عملية الأيض خصوصاً تلك التي تتمتع بنكهة حادة.
-أكثر من ٣ وجبات يومياً: يمكن تناول ٥ إلى ٦ وجبات يومياً شرط أن تكون الوجبات الرئيسية أقل من المعتاد، وأن تكون الوجبات الإضافية صحية وتقتصر على الفاكهة والخضار.
الوخز بالإبر 
الوخز بالإبر هو واحد من الطرق في العلاج الصيني التقليدي، ويعمل على إعادة التوازن إلى الجسم . الوخز بالإبر في منطقة الأذن ينفع وبشكل كبير في خسارة الوزن؛ إذ تبين أنه من خلال العمل على خمس نقاط في الأذن والتي ترتبط بالجوع والجهاز الهضمي يمكن خسارة الوزن بسهولة تامة. كما أن الوخز بالإبر بشكل عام يخلص الجسم من التوتر والطاقة السلبية، ما يساعد أيضا على خسارة الوزن.
تناول الحساء
إدخال الحساء ضمن نظامك الغذائي مفيد للغاية خصوصاً قبل تناول الوجبات. الحساء يجعلك تشعر بالشبع وهو صحي ومفيد وقليل السعرات الحرارية. لكن يجب الانتباه إلى معدلات الصوديوم في الحساء خصوصاً إن كنت ستعتمد على الحساء المعلب، وطبعا تجنب الأنواع التي تحتوي على الكريمة؛ لأنها مشبعة بالدهون.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *